الاثنين، 22 أغسطس، 2016

اصلاح شاشة هاتف سامسونج.

التسميات


تعتمد الفكرة الرئيسة في عملية إصلاح الشاشة الزجاجية المكسورة في هاتفك على استبدال هذه الشاشة المكسورة فقط بأخرى سليمة، وبما أن الشاشة الزجاجية ملتصقة تمام الالتصاق بالشاشة الإلكترونية، فإن العملية ستكون في كيفية إزالة هذا الزجاج الملتصق بشاشة الهاتف الإلكترونية، دون التأثير على سلامة هذه الشاشة الإلكترونية أو إتلاف أي من قطع الهاتف الأخرى. ويمكن اتباع هذه الخطوات البسيطة إذا أردت معرفة الكيفية التي تتم بها هذه العملية، وما هو المطلوب من مواد وأدوات للقيام في ذلك.

1- يجب التأكد في البداية أن شاشة هاتفك الخلفية الإلكترونية، تعمل وتستجيب بشكل اعتيادي لأوامرك وأصابعك، حتى بعد كسر الشاشة الزجاجية الأمامية.

2- يجب التأكيد على أن الشاشة التي تريد إزالتها هي الطبقة الزجاجية الأمامية الملتصقة بمادة صمغية بشاشة الهاتف الإلكترونية الخلفية. وهي الطبقة التي يمكنك إزالتها وحفها بطريقة فنية دون الحاجة إلى فصل أو فك أي قطعة من قطع الهاتف الأساسية. ويمكنك مشاهدة العشرات من الفيديوهات التي تشرح كيفية عمل ذلك.

3- قم بإغلاق هاتفك، وإزالة البطارية منه.

4- البدء بعملية تسخين الشاشة الزجاجية، حيث يمكنك توجيه مصدر للهواء الساخن مثل مجفف الشعر بحرارة يمكن ليدك تحملها، على شاشة الهاتف المكسورة وفي كافة زواياها. وهذه العملية ستفيد بالضرورة في التخفيف من حدة التصاق الشاشة الزجاجية الأمامية المكسورة بالشاشة الإلكترونية الخلفية السليمة، وستساعد على إذابة المادة الصمغية فيما بينهما. وقد تتطلب هذه العملية الصبر، وقد تحتاج من 10إلى 15 دقيقة حسب درجة الحرارة الموجهة على الشاشة.

5- البدء بإزالة الزجاج المكسور والخاص بالشاشة الأمامية الزجاجية، عن الشاشة الإلكترونية الخلفية والملتصق بها. ويجب هنا استخدام أدوات خاصة “بلاستيكية”، حتى لا تؤثر على الشاشة الإلكترونية أو تخدشها، وهذه الأدوات تتوفر في الغالب مع الشاشة الزجاجية الجديدة التي تنوي شرائها، وإذا رغبت أنت بالقيام بهذه العملية، والتي تتطلب منك تحملا وصبرا كبيرين لأنها ستأخذ وقتاً طويلاً، وتحتاج إلى تأنٍ مطلق في إزالة هذه القطع المكسورة والتخلص منها. ويمكنك توجيه مصدر الهواء الساخن كلما دعت الحاجة وأحسست أن هناك جهة أو قطع من الزجاج ملتصقة بشكل كبير ويصعب تحريكها.

6- يجب ملاحظة أن هنالك بعض الوصلات الإلكترونية في أعلى الهاتف وأسفله ملتصقة بالشاشة الزجاجية التي تقوم باستبدالها، وذلك يجب مراعاة عدم إتلافها، وإرجاعها لموضعها الصحيح التي كانت عليه عند الانتهاء من عملية إزالة زجاج الشاشة المكسورة وتركيب الشاشة الجديدة.

7- بعد التأكد من أنك قمت بإزالة كافة قطع الزجاج المكسور عن الشاشة الإلكترونية، ستلاحظ أن أثر المادة الصمغية على هذه الشاشة. وهنا يجب عليك البدء بعملية التنظيف والتخلص من المادة الصمغية، أيضاً بترو وصبر، حتى لا تؤثر سرعتك ورغبتك في الانتهاء مبكراً على الشاشة الإلكترونية أو أي من قطع الهاتف الأخرى. ولا تستخدم المواد الكيماوية في إزالة الصمغ، ويمكنك استخدام مواد تنظيف الشاشات أو المحارم الخاصة بالنظارات عوضاً عنها، أو بعض قطع القماش الخاصة أو الأدوات البلاستيكية، والتي تتوافر في الغالب مع الشاشة الزجاجية الجديدة التي ستشتريها.

8- بعد إزالة كافة الزجاج المكسور وتنظيف الشاشة الداخلية الإلكترونية من أثر الصمغ، يمكن لصق الشاشة الجديدة بعد إزالة الفيلم الواقي عنها، والذي سيجعلها تلتصق بشكل كامل مع الشاشة الإلكترونية الداخلية. ويجب ملاحظة أن الوصلات الإلكترونية في أعلى الهاتف وأسفله، موجودة في مكانها المناسب قبل عملية اللصق هذه، حتى لا تجد نفسك أصلحت الشاشة وأتلفت بعض وظائف الهاتف الأخرى.

9- بعد عملية لصق الشاشة الزجاجية الجديدة على شاشة الهاتف الإلكترونية الداخلية، يجب عليك توجيه مصدر حرارة عليها وعلى كافة جوانبها، حتى تتأكد من التصاق الشاشة الزجاجية الجديدة، واندماجها مع الشاشة الإلكترونية الداخلية بشكل تام ومن دون حركة.

10- اترك هاتفك لخمس ساعات أو أكثر، قبل أن تعيد تشغيله أو إيصاله بمصدر للكهرباء، بعد ذلك قم بتشغيل الهاتف، وتأكد من كفاءة وأداء الشاشة الجديدة، ومهام ووظائف الهاتف الأخرى، وإن كانت تعمل بشكل سليم وبدون مشاكل.

الخبرة اللازمة

عملية استبدال هذه الشاشة الزجاجية الأمامية، ليست بالعملية السهلة التي يقدر عليها الكثير من المستخدمين للهواتف، ولهذا يجب أن تكون أنت هو المسؤول الأول والأخير عن أي أضرار قد تنتج جراء قيامك بهذه العملية، والتي قد تصل لدرجة إتلاف الهاتف بشكل كامل. ويمكن إذا لم تكن تمتلك الخبرة اللازمة لإتمام هذه العملية إرسال هاتفك الذي كسرت شاشته الزجاجية الأمامية، والذي تعمل شاشته الخلفية الإلكترونية بشكل تام، لأقرب ورشة تصليح، وإخبار المسؤول برغبتك في إصلاح الشاشة الزجاجية فقط وليس الشاشة الإلكترونية كاملة. ما سيخفف بلا شك من قيمة فاتورة التصليح لأكثر من النصف عن ما إذا كانت عملية التصليح تشمل الشاشة الزجاجية والإلكترونية معاً.


EmoticonEmoticon